الأيادي البيضاء
منتدى فريق الايادي البيضاء للخدمة الاجتماعية يرحب بكم
نتمنى ان تقضوا معنا وقتاً ممتعاً ولكي تعم الفائدة علينا وعليكم
لطفاً مدوا لنا أيديكم البيضاء وذالك بالمبادرة بالتسجيل فوراً


يداً بيد... نحو خدمة اجتماعية بلا حد...  
الموقع الرسميالرئيسيةاعلاناتبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أشعار في ذكرى الإسراء والمعراج

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
abb00d
عضو ملكي
avatar

رقم عضوية : 2
عدد المساهمات : 1925
نقاط : 2751
السٌّمعَة : 29
تاريخ التسجيل : 19/06/2010
المزاج : رايق

مُساهمةموضوع: أشعار في ذكرى الإسراء والمعراج   الأربعاء أكتوبر 27, 2010 3:36 am

ذكرى الإسراء والمعراج




في كل عام وفي 27 من رجب تطالعنا ذكرى الإسراء والمعراج على صاحبها أفضل الصلاة والسلام

قال الله تعالى : {سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى

الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ }الإسراء1

فنرجو من السادة الأعضاء المشاركة في هذه المناسبة بذكر الدروس والعبر المستفادة أو بما يشاؤن


ياغاديا نحو الحبيب عساك

تقرا السلام إذا وصلت هناك


وعساك تجري ذكر مثلي عنده

فهو الشفاء لدائنا ولداك


وقل السلام عليك يا خير الورى

من شيق طول المدى يهواك


أنت الذي لولاك ماسرت الصبا

كلا ولا عرف الهدى لولاك


لولاك ما غفرت لآدم زلة

لما التجا في وقته لحماك


لولاك ما رفعت ليونس رتبة

لما نجا من حوته بهداك


لولاك ما كان إبن عمران إرتقى

طور الخطاب ونال من نجواك


ولقد سريت إلى المهيمن ليلة

والله ما أحد سرى مسراك


بالجسم كان سراك لاعن ريبة

وتحكمت في ملكه عيناك


وطلبت تخلع نعل رجليك هيبة

فأتى الندا لا تخلعن نعلاك


ورقيت تخترق السموات العلى

متوصلا حتى بلغت مناك


ناداك جبريل الأمين مخاطبا

لك بالكرامة عن رضا مولاك


إن كان آدم صفوة من خلقه

فقد إصطفاك لحبه وهداك


أو كان نوح قد نجا بسفينة

فمن العدا في الغار قد نجاك


أو كان إبراهيم أعطي خلة

فقد إجتباك الله إذ ناداك


أو كان إسماعيل جاء له الفدا

من ربه فكما فداه فداك


أو كان موسى للإله مناجيا

فبليلة المعراج قد ناجاك


أو كان عيسى نال قبلك رتبة

فمراتب المجموع قد أعطاك


قد نلت بالمعراج كل فضيلة

ورأيت جبار السما ورآك


فعليك ياخير الأنام تحية

تأتيك بالإقبال من مولاك


أعاد الله على هذه الأمة هذه المناسبة وقد استعادت أولى القبلتين وثالث الحرمين



فهل للشِعرِ أن يكفيكَ وَصفاً*** بحُور الشِعرِ أبدتْ فِيكَ عَصفا

تـَنافسـت القَوافي فِيكَ مَدحاً*** وفِيكَ الشِعرُ يَحلو أن يُقفـى

حَـباك الله دُون الناسِ خَلقاً*** وخُلقاً من جَلالهِ لَيس يَخْفى

ومَالَ العربِ حين أتيتَ فيهم *** تزيلُ ظلامَهم عنهم ليِصفى

لهم وجهُ الصباحِ وكُنتَ بَدراً *** فهل لليلِ فيهِ البدرُ يُطفـى

ومن أرضِ الحَرامِ إلى شَريفِ *** سريتَ الليلَ تَكريماً توفـى

عَرجـتَ إلى إلهِ الخلقِ تَرجو*** بِكُلِ الخلقِ من مولاك عَطفا

وَعدتَ بها عِمادَ الدينِ خَمساً*** وِصالَ العبدِ لو يعلُوه شَظفا

وكانــوا يعبُدونَ الصَنمَ ظَناً*** تُقربهَم إلى الوهابِ زُلـفـى

مَحوتَ بهم ضلالتُهم وأضحت *** بِـكَ الأيامَ إيناسـاً ولُطــفا

أميـنٌ صـادِقٌ سَمـِحٌ كَريـٌم *** شُـجاعٌ إن بَدا للكُفرِ زَحـفا

والآلافُ مُؤلفــةً لِكـفـرٍ *** ليرضُوا في سبيل المجدِ حَتفا

وصبٌر في سبيلِ الله أبقى *** ونصرٌ إن يَكُن للدينِ ألفـا

جِنانُ الخُلدِ مثواهُم ومِنهم*** لِيدنو من ثِمار الُخلـدِ قَطفـا

عُيونٌ فَجرت , حورٌ, ثِمارٌ *** وخمرٌ من نَدى الأنواءِ أصفى

وأنتَ شفيعنا في يومٍ تبَلى *** بهِ كُلَ القُلوبِ تَـجيءُ صَفـا

وترجُو من إلهِ الخلقِ عَفواً*** ويَحكُمُ فيهم الخَّـلاقُ نَصفـا

فيومُ الفَصلِ إذ تُجزى قُلوبٌ *** وسوءَ الكيــلِ للفُجارِ حَشفا

بكيتُ اليومَ في ذِكراكَ حالاً *** أصاب العـربَ بالأيـامِ حَقفـا

وقيلَ الذِكرياتِ بها شفاءٌ *** وِذكرى المصُطفى للقلبِ أشفَى



من القدير بإعجاز أراد به

لشرعة الله بين الناس برهانا

في ليلة خاضها المعصوم ممتطيًا

ظهر البراق وصوب القدس إعلانا

وأم عيسى وكل الأنبياء به

فأعلن الكفر تكذيبًا لما كانا

وكتلوا كل أسلوب ينال به

من الرسول ومن دعواه بهتانا

كل المكائد والأحقاد ترصده

لكنه عند رب العرش ما هانا

سرى بدعوته فاهتز باطلهم

وحطم الحق أصنامًا وأوثانا

ورفرفت راية الإسلام عالية

وهل سوى الله للأطهار رحمانا

لا ظلم لا بطش لا استبداد يؤلمهم

العدل في ساحها فضلاً وإحسانا

وتلك ذكرى وكم في الذكريات لنا

أمجاد دين نسيناها وتنسانا

بالأمس دانت لنا الدنيا مبكرة

تيجان كسرى هوت والروم تخشانا

بالأمس خيبر قد ذلت لها قدمٌ

وللقدس قد دحرت للغزو صلبانا

كانت جيوش صلاح الدين تقبرهم

لا بل محت رجسهم سُحقًا وبطلانا

بالأمس كانت صفوفُ المسلمين لها

دين يحركها شيبًا وشبانا

الله غايتهم والحق قدوتهم

كانوا على خصمهم نارًا وبركانا
رُســلُ اللهِ هم هُــداةُ البرايــا... ولكــلِ مَـحَـجَّـةٌ بيضـــاءُ
خــصَّ منهم محمـــدا بالمزايا... الغُــرّ منها المعــراجُ والاســراءُ
أرسـل الــروحِ بالبراق كمــا... تفعلُـهُ للكـرامــةِ الكــرمـــاءُ
فعلاهُ البــدرُ التمـامُ أبو القاسم... ليـلاً فضــاءَ منهُ الفضــاءُ

أنت الذي لولاك ما خُلِقَ امرؤٌ ... كلا ولا خُلِقَ الورى لولاكا

أنت الذي من نورك البدر اكتسى ... والشمس مشرقة بنور بهاكا

أنت الذي لمّا رُفِعْت إلى السماء ... بك سمت وتزينت لسراكا

أنت الذي ناداك ربك مرحبا ... ولقد دعاك لقربه وحباكا

أنت الذي فينا سألت شفاعة ... ناداك ربُك لم تكن لسواكا

أنت الذي لمُا توسّل آدم ... من ذنبه بك فاز وهو أباكا

وبك الخليل دعا فعادت ناره بردا ... وقدخمدت بنور سناكا

ودعاك أيوب لضر مسه ... فأُزِيل بنور عنه الضر حين دعاكا

وبك المسيح أتى بشيرا مخبرا ... بصفات حسنك مادحا لعلاك

وكذاك موسى لم يزل متوسلا ... بك في القيامة مُرتجٍ لنداكا

والأنبياء وكل خلقٍ في الورى ... والرسل والأملاك تحت لواكا

لك معجزات اعجزت كل الورى ... وفضائل جلّت فليس تُحاكى

قد فُقت يا طه جميع الأنبيا ... نورا فسبحان الذي سوّاكا

والله يا يس مثلك لم يكن ... في العالمين وحقِّ من ناجاكا

عن وصفك الشعراء يا مدثر ... عجزوا وكلُّوا عن صفات علاكا

ماذا يقول المادحون وما عسى ... أن يجمع الكتاب من معناكا

والله لو أن البحار مدادُهم ... والعشبَ أقلام جُعلن لذاكا

لم تقدر الثقلان تجمع ذرة ... أبدا وما اطاعوا لذا إدراكا

لي فيك قلب مغرم يا سيدي ... وحُشاشة محشوة بهواكا

فإذا سكتُّ ففيك صمتي كلُّه ... وإذا نطقتُ فمادحا علياكا

وإذا سمعتُ فعنك قولا طيبا ... وإذا نظرتُ فلا أرى سواكا

يا أكرم الثقلين يا كنز الورى ... جد لي بجودك وارضني برضاكا

أنا طامع في الجود منك ولم يكن... لابن الخطيب من الأنام سواكا

فعساك تشفع فيه عند حسابه ... فلقد غدا متمسكا بعُراكا

ولأنت أكرم شافع ومشفّع ... ومن التجا لحماك نال وفاكا

فاجعل قِرايَ شفاعة لي في غد ... فعسى أُرى في الحشر تحت لواكا

صلى عليك الله يا خير الورى ... ما حن مشتاق إلى مثواكا











الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://abb00d.own0.com
 
أشعار في ذكرى الإسراء والمعراج
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الأيادي البيضاء :: المنتديات العامة :: القسم الديني-
انتقل الى: